صفحة Qlikview 13 تاريخ النشر

اجتماعي

QlikView 13

الأعمال في جميع أنحاء العالم تتطور بوتيرة لالتقاط الأنفاس، والحاجة إلى اتخاذ قرارات على الفور نمت أيضا عدة أضعاف. صنع القرار على أعلى مستوى تنفيذي ليس أكثر من عملية التفكير بديهية أو يحركها حدس. لابد من وافق عليه مع البيانات واستنادا إلى بيانات ومعلومات وافية. لاستيعاب بسرعة كمية هائلة من البيانات, هناك الآن طلب كبير على أدوات ذكاء الأعمال التي يمكن أن تساعد التنفيذيين الأعلى اعطاء لمحة سريعة عن صورة كاملة لإدارة الأعمال. هذه الأدوات هي في الوقت الحاضر قصوى ضرورة لأنها تساعد على إدارة إبقاء العين على نبض الأعمال.

هناك سلسلة ضخمة من أدوات BI أن هناك في السوق اليوم التي تساعد الأعمال في واحدة أو وسيلة أخرى. وقد صنفت شركة غارتنر ماجيك كوادرانت Qlikview صفحة 13 في القطاع القائد في فئة المنتجات BI وكان Qlikview قادرة على الحفاظ على موقفها لعدة أرباع الماضية وهو ما يكفي من انعكاس لشعبية Qlikview من بين مدراء تقنية المعلومات الرئيسية في العالم من جميع المجالات تقريبا بما في ذلك التمويل, الخدمات المصرفية, التأمين / الاكتواريين, سيارات, فارما, شركة توزيع سلع إستهلاكية, تجارة التجزئة, CPG, تصنيع, خدمات, إلخ.

 

سهولة التعلم Qlikview صفحة 13

صفحة Qlikview 13 ويمكن أن يعزى شعبية لعدد كبير من الميزات التي تقدمها. ليس فقط لديها وقت نشر منخفضة TCO لها (التكلفة الإجمالية للملكية) هو أقل أيضا مقارنة مع العديد من أدوات استقصاء المعلومات الأخرى. فمن السهل أن تعلم Qlikview كما أن لديها منحنى التعلم منخفضة وأيضا من السهل جدا أن يتبع وفهمها للمستخدم النهائي. منذ أكثر من الشركات / المؤسسات بنشر Qlikview لخدمة التصور البيانات ويحتاج تحليل الأعمال هناك ضخمة الطلب الفجوة بين العرض من حيث القوى العاملة المطلوبة مع مهاراتك المطلوب. Qlikview المطورون على وجود معدل امتصاص جدا في صناعة تحليلات وهو لا يزيد على عقد قوي من شركات تكنولوجيا المعلومات الكبرى كما كان الحال في وقت سابق. كل نوع من الأعمال سواء كانت صغيرة, متوسطة أو مؤسسة كبيرة تبحث عن القوى العاملة التي يمكن أن تأخذ الرعاية من الإعداد Qlikview, إعداد لوحات, وإعداد تقارير الأعمال بالنسبة لهم. باختصار, الطلب على مطوري Qlikview هو في نظرة خاطفة لها في الوقت الراهن وليس مجالا واعدا للأشخاص الذين يرغبون في دخول التصور الساحة بيانات اليوم.

 

No votes yet.
ارجوك انتظر...

الكلام عقلك

*